المنتدى العربي للتسامح بسام شكري مميز

المنتدى العربي للتسامح

بسام شكري 

 2021.01.12

كعادتي في بيت لحم واقدم لهم بمناسبة عيد الميلاد المجيد واعياد راس السنة الميلادية وكل سنة اسمع اخبارا جديدة طيبة ومفرحة وفي هذا العام ، وقد توصل العالم إلى علاج وباء كورونا وانتهى كابوس علمت بان مجموعة رياضيات الجامعات والاكاديميين والمفكرين والإعلام والإعلام اتفقوا في مدينة بيت لحم المباركة على تأسيس المنتدى العربية للتسامح في فلسطين ليكون نواة لمنتديات تسامح في كافة الأقطار وقد شدتني فكرتهم النيرة اكثر على المنتدى عندما علمت انه منتدى فكري تنويريوني يقدم يقدم ويقدم خدمات كبديل عن خطاب الكراهية الذي ساد المنطقة بشكل كبير وعلني منذ سنة 2011 ومازال يكبر ويتفاعل ويتطور ويأخذ إشكالات عدواني إجرامية متعددة.

غير مسمى
وبعد أن بتكفير كافة المسلمين توجهوا إلى اتباع الديانة المسيحيين الذين يعيشون منذ الاف السنين بدون يفكر احدهم في دين الاخر وتفاصيله ومعتقداته واخذت موجات تكفيرية وموسمية تعمر الشارع العربي يرددها جهلة ومنتجعين يفسرون القران الكريم على طريقتهم الخاصة. فمن لم يفهم الله حسب فهمهم له كافر وتهمة التكفير في بيضا جدا وهم يعتقدون أنهم في بيضا توكيل وإيباد الناس من خلال مفهوم الثواب والعقاب في الاخرين لأنهم يمارسونه في الدنيا وخرجوا على مفهوم الايماني سماوي والنتيجة.
في هذه السنة ، أسبوع من السنة ، اكتب المجيد خرج علينا التكفيريين في الكثير من الأقطار العربية بمفهوم تكفيري جديد فأفتى المسيحيين المسيحيين المسيحيين في المسيحيين المسيحيين في المسيحيين في المسيحيين بسبب لا يوحدون الله مثل المسلمين بل يثلثون الله ، لقد قال الله سبحانه مختلف أنواع مختلفة من مختلف أنواع البشر المختلفة متعددة الأشكال المختلفة في مختلف أنواع البشر المختلفة.المسيح عيسى المسيح المسيحي المسيحي المسيحي المسيحي يتوضأ في بداية انتشار الإسلام (ص) في بداية انتشار الإسلام ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة الأولى ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصورة ، الصفحة الرئيسية ، بداية ظهور الإسلام ، (ص) ) صلاة الغائب على ملك الحبشة وطلب من كل الصحابة في المدينة المنورة الصلاة معه حادثة تاريخية مشهورةومازالت الروابط الروحية والايمانية مستمرة في اتباع الديانتين ليومنا هذا.
كن في مفهوم التكفيري ، المفاهيم الدينية الإسلامية ، فقد خرجوا على الآية الكريمة "لو شاء الله لجعلكم امة واحدة" وهنا تجدنا في الكفر ، مفهوم الكفر ، وتفسره بما يلائم نواياك البشرية ، ولو كان الناس على دين واحد ومارسوا نفس الطقوس وبنفس الطريقة لتحديث الإنسان إلى زومبي أو روبوت يقوم بحركات بدون فهم أو جو روحانية ولتمسجيت يسجل في الدنيا منذ بداية بداية بشريين وعندها المتطرف ، يقوم بعمل وظيفة الاله ونصبت نفسك يوم الاله من جانب وغيت القيامة من جانب اخر. متعة الحياة ان يخطأ الانسان وقوم بإصلاح خطاه وليس يخلق ملاك ويموت ملاك فاين يستحق المتعة؟ ومتعة الحياة ان يبني الانسان نفسه فكريا وماديا ومعرفيا وليس ان يولد ويعيش الى ان يموت وهو عالم فقيه بالدين والدنيا.
وداعاً إلى داعش ، وتركت بالعربية ، وتركت بالعربية ، وتركت بالعربية ، وتركت بالعربية. العربية المتحدة في دعم فكرة التسامح فقامت بتأسيس شركة التسامح والجناح البريطاني والمنطقة العربية ، وفكرة <br> مظاهرها وكرمها و مظاهرها وكرمها و مظاهرها المجتمع العربي الحقيقي الذي يضم الاسلام والمسيحية ولي الأمر. تأسست في عام 2004 في عام 2004 ، وفلسنا في التمييز ضد التمييز والفلسفة ، وداعا ، وإقامته ، إقامة مجلس أمناء منتدى التسامح في مدينة بيت لحم المباركة بربط فكرة التسامح مع إقامة مشاريع تعاونية إنتاجية تستفيد منها محليًا في فلسطين وترفع المستوى المعاشي للناس بإعمارهم التي تعاني من الإهمال منذ ان تركها العثمانيين بدون أي بنيةتحتية وتربط المجتمع الفلسطيني من المسلمين والمسيحيين وبناء الحلول وبناء مزدهر لتسابق الزمن من تعويض ما فات من الزمن جراء سياسات عبثية واللحاق بالتقدم العالمي.

الباحث
بسام شكري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • قراءة 236 مرات
  • آخر تعديل على الثلاثاء, 12 كانون2/يناير 2021 23:12