رسالة العميد ياسين الملا ربيع الى السيد رئيس المجلس الوطني للمعارضة العراقية البرفيسور الدكتور عبد الناصر الجنابي

بسم الله الرحمن الرحيم 

فضيلة الشيخ الدكتور عبدالناصر الجنابي رئيس المجلس الوطني للمعارضة العراقية المحترم:

في الذكرى السنوية للاحتلال البغيض نقف امام امرٍ قاسياً على القلب مثيراً للمواجع،عطّل نهضتنا واوقف نشاطنا في التقدم والتنمية.

فما كان منا الا نحمل طلبات شعبنا الكثيرة لانقاذه وانقاذ مستقبله وهو ينظر الينا ولم يجد من يتحمّل هذا العبء غيرنا .!!

فكان جنابكم الكريم هو الحادي، ونحن كمجلس وطني لسنا شركة احتكارية عندما يُطلبُ منها شيء تُحجِم لكي ترفع منسوب منتوجها، بل نبادر ونضحّي من اجل شعبنا ونجد الحل لأزماته ونُجيب على تساؤلاته ونلبي احتياجاته، وماذا عسانا ان نفعل غير هذا الواجب المقدس.؟لان الانسان المسلم هو الذي يُعين على الحق وينصر المظلوم ليُحقق احد معاني الاستخلاف في الارض.فالدين ليس لباس يُرتدى وإنما قِيَمٌ تتجلى.

لقد شكّلَ حديثكم في الذكرى المأساوية حافزاً لنا لاعادة مراجعة وتقييم اداؤنا وفعّاليتنا التي اقنعت الخصوم بأننا قادرين على التحرّك رغم قلة الامكانيات لدينا..!!

ان قِوى الاحتلال بكل اشكالها تريد الغائنا وسجننا في دائرة الصمت والتبعية لها أو فرض قيمهم علينا تحت شعار التقدم والحداثة والمدنية والديمقراطية وغيرها من اكاذيب آلتهم الاعلامية.

ولن يهدأ لنا بال الا بتحرير بلدنا وإطلاق سراح شعبنا .

وماالنصر الا من عند الله العزيز الحكيم.

احسنتم وبوركتم شيخنا الفاضل وسدد الله خطاكم انه نعم المولى ونعم النصير.

                  العميد 

          ياسين الملا ربيع 

            ٩نيسان ٢٠٢٢

 

 

وسائط

  • قراءة 200 مرات