المجلس الوطني للمعارضة العراقية يدين ويستنكر قيام أحد المتطرفين في دولة السويد بحرق نسخة من القران الكريم أمام حشد كبير من السويديين

بسم الله الرحمن الرحيم

                                              م/ بيان                                   العدد/438

يدين المجلس الوطني للمعارضة العراقية ويستنكر قيام أحد المتطرفين في دولة السويد بحرق نسخة من القران الكريم أمام حشد كبير من السويديين، وبالقرب من سفارات الدول الإسلامية.

يَعِدُّ المجلس هذا التصرف تطرفاً حقيقياً لتعديه على معتقدات الاخرين، وان هذه الجريمة النكراء تعد انتهاكاً صارخاً، لكل الحريات الفكرية والمعتقدات الدينية، وليس كما تدعي السلطات السويدية بانها حرية للتعبير عن الفكر.

إن سماح السلطات السويدية او تغاضيها عن جرائم العداء للمعتقدات الدينية والأديان والكتب السماوية، والتي يرتكبها المتطرفون من أبنائها، يعد اشتراكاً صارخاً بالجريمة واسهاماً في تنفيذها، وتأجيجاً للعداء ضد دول الإسلام وشعوبها من المسلمين، واستعداء للمسلمين في دول العالم أجمع، ويعتبر خرقاً للقوانين الأممية التي تجرم التعدي على الأديان والمعتقدات، وهذا ما ورد أيضا في المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان، الذي أُعتمد عام 1948 والعهد الدولي المعتمد لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1966 والذي تم التأكيد عليه العام 1993. 

 

                                                           المجلس الوطني للمعارضة العراقية                                    

                                                    29/6/1444للهجرة الموافق 22/1/2023 للميلاد

 

 

  • قراءة 73 مرات
  • آخر تعديل على %PM, %22 %925 %2023 %21:%كانون2